ذكرنى بكلمة المرور إنشاء حساب

مساحة إعلانية



نبارك للاخوات الفائزات بجوائز مسابقة اكثر الاعضاء مشاركة وهن نانا انا . i love to cry too . D.S.G.R

مركز رفع الصور والملفات
  انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

انت الآن تتصفح منتديات اطفال نت

قديم 11-29-2014, 07:57 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: عضو برونزي ::
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أنين الذكريات

البيانات
التسجيل: Sep 2014
العضوية: 68620
المشاركات: 374 [+]
بمعدل : 0.32 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 4
نقاط التقييم: 10
أنين الذكريات is infamous around these parts
 



الإتصالات
الحالة:
أنين الذكريات غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : قسم الروايات والقصص الكورية
افتراضي البارت الرابع عشر من قصة الحظ

[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:70%;backgroun d-color:rgb(65, 105, 225);border:5px groove rgb(0, 0, 139);"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
البارت الرابع عشر من قصة الحظ

البارت الرابع عشر من قصة الحظ

#
لا شفاء من غير دافع لكي نُشفى لأجله
#
#
في المساء ~
#
خرج دونغهاي من استحمامه على عجل ولم يلحق بباقي الاعضاء الذي قرروا تناول العشاء في الأسفل في مطعم الفندق
وفضّل أن يبقى وحيداً ويأكل في غرفته ، بعد ساعه كامله من الأنتظار وصل ليتوك كان حينها اغلب الاعضاء قد نام
ولم يبقى الا دونغهاي القابع في غرفته وشيون الذي فضّل الإعتناء بأنهيوك بعد ان تركه البرنس منجر تحت رعايته
دوني بعد أن همّ للوقوف لرؤيه ليتوك يدخل : واااه هيونغ لما تأخرت ؟ لقد قلقت عليه كثيراً
ليتوك بتعب : المهم اني وصلت ، لـو تعلم ما واجهته
دوني بعينان متشوقه لمعرفه الاجابه : لما ماذا حدث هيونغ !!
ليتوك وهو ينزع سترته ويضع كيس الدواء على سريره : لم أعلم أن الحصول على الدواء سيكون صعباً هكذا !
الصيدليه التي أحضرت منها هذا الدواء كانت الرابعة ، فالجميع كان يرفضُ إعطائي إياه بلا وصفه طبيه عدا الأخيرة التي نفع بها تحايلي انا وسائق الاجره
ثم اكمل : لقد ساعدني في ذالك كثيراً ، انا حقاً ممتن له ، لقد نزل الى بعض الصيدليات بدوني كان يُصر ان أبقى مُستريح
دوني : حقاً ؟ انا آسف لجعلك تواجه كل هذا
ليتوك وهو يهم بالخروج من الغرفه حاملاً الكيس : لا عليك دوني المهم أنا حصلنا عليه والآن لنعطي انهيوك دوائه
ثم توقف بعد ان احس بأن دوني لم يلحق به : الن تذهب معي دوني ؟
دوني بتعلثم : لا هيونغ .. انا سأنام .. لقد كنت قلقاً عليك .. وها أنت أتيت
ليتوك بزفره عدم التصديق : حسناً دوني تصبح على خير
#
في غرفه شيون وانهيوك ~
#
دخل ليتوك عليهما فوجد ان انهيوك نائم على سريره ، شيون ايضاً ناائم ولكن بوضع غير مريح فقد كان متكئ على مقدمه سريره ضاماً يديه على صدره
وواضعاً احدى المجلات على وجهه ، أقترب ليتوك من سرير انهيوك حتى جلس على احدى جوانبه ، اخذ يهزه بخفه قاصداً ايقاظه بعد أن تحسس جبينه #،
فتح انهيوك عيناه بصعوبه دارت عيناه حول المكان متسائلاً عن هذا الذي ايقظه.
ليتوك بصوت خافت : كيف تشعر ! هل أنت بخير ؟
أكمل بعد ان رأى انهيوك اكتفى بالإيماء : هيا انهض لتتناول دوائك ؟
بذل انهيوك جهداً كبيراً في أن يرفع نصفه الأعلى فقد كان يشعر كما ان عِظامه سحقت من قِبل شاحنه حتى ساعده ليتوك على الجلوس
واسندهُ على مقدمه السرير
ليتوك : لقد أمر الطبيب ان تتوقف عن تناول أدويتك وان تتناول فقط هذه الكبسولات حتى عودتنا بعد الغد.
انهيوك بصدمه وبصوت خافت : وما علاقه ما حدث لي بالطبيب ؟
ليتوك وهو يعطيه القرص والكوب : تناول هذا أولاً وسأخبرك بكل شيء
انهيوك بعد ان تناول الدواء : يالك من شرير هيونغ فجر اليوم حادثتك بمرضي والآن تهاتف الطبيب !!
ليتوك ضاحكاً وبتعالي : أرأيت هههه هذا لأني احبك كثيراً
انهيوك : شكراً هيونغ اقدر لك ذلك فعلاً
ليتوك : حقيقهً لست انا من هاتف الطبيب
انهيوك بوجه متسائل : من إذن !
ثم أكمل بخوف : هل ..يعقل ..ان جونغ ..هيونغ ..علم ..بذلك
ليتوك : لا ليس هو أيها المتحاذق ، من غيري يعلم بذلك أيها الغبي !!
انهيوك : هل .. هو .. دوني ؟؟؟
ليتوك بإبتسامه #: نعم انه دوني الخاص بك ، لقد أتصل على الطبيب وشرح له الأعراض التي ظهرت عليك فأمرنا بإيقاف أدويتك
وإعطائك فقط هذا الدواء حتى حين عودتنا
ثم أكمل بعد أن تحولت نبرته لجديه : انهيوك يجب ان تعتني بنفسك جيداً لابد ان هذه المضاعفات قد حدثت نتيجه اهمالك
انهيوك مستنكراً : ليس كذلك هيونغ
ليتوك بإصرار : بلا وإلا كيف حدث هذا ؟؟
انهيوك بضيق : لا اعلم ما اعلمه اني كنت أتناول الدواء بإنتظام واحضُر كل مواعيدي مع الطبيب
ثم أكمل بخوف : لقد اخبرني انه لا شي في مرضي يقلق !! ماذا الآن ؟
ليتوك بإبتسامه محاولاً تهدئته : اطمئن سيتضح كل شيء بعد الغد وسنذهب هذه المره معاً
انهيوك بتساؤل وبوجه عابس : لما لا أعود في الغد ؟ جدول أعمالي اُلغي على ايه حال
ليتوك : كيف ستعود وحيداً ومن سيهتم بك ؟ لا لا أحبذ هذه الفكره ، بقاؤك معنا أفضل
قطع كلامهم تلك النغمه الصاخبة التي خرجت من هاتف انهيوك المحمول والموضوع على الطاوله ما بين السريرين
والتي أيقظت شيون بفزع بعد أن رمى المجله التي كانت على وجهه مستفسراً عما يحدث مما دعا الآخران للضحك كثيراً عليه.
انهيوك بعد ان أعطاه ليتوك الضاحك هاتفه #: يبسيووووو
والدته : بني هل صحيح ما سمعت ؟
انهيوك بإرتباك : اوه اومااااه … ماذا سمعتي ؟
والدته : #لما لم تظهر بالمؤتمر الصحفي ؟ هل انت بخير ؟
انهيوك محاولاً طمأنتها : أماه لا تقلقي انا بخير فقط مجرد وعكه بسيطه
والدته بإنكار : أنا لا اصدق ذلك فصوتك لا يُشعرني بذلك
انهيوك : ماذا افعل حتى تصدقيني .. حسناً عندما آصل سييول سأقوم بزيارتك لتتطمأني بنفسك
والدته بإرتاح : حقا !! سأكون سعيده لـو فعلت ذالك ، سأصنع لك طعاماً يفيدك
انهيوك بابتسام : ارسووو اوماااه لك ذلك
والدته : وأحضر معك دونغهاي لـو أحببت ذلك
انهيوك بوجه خاليٍ من الملامح #: ارسووو #اومااه الى اللقاء
والدته : الى اللقاء
ليتوك بصراخ #: ياااااه لن تذهب لعائلتك قبل ان تذهب الى الطبيب
انهيوك : حسناً حسناً هيونغ
ليتوك مازحاً : ياه انا جاد ولا سوف اضطر لأخبارها بكل شيء
انهيوك : قلت لك سأذهب هيونغ
شيون وهو يتثاءب أثناء نهوضه : أخبارها بماذا؟
ليتوك بصوت مرتبك : أخبارها انه مريض ولا يهتم بصحته
شيون بوجه ناعس : نعم هيونغ عليك فعل ذلك
ليتوك ضاحكاً : ههههه حسناً سأترككما الآن فأنا مرهق جداً ما زال علينا أن نستيقظ في الصباح ، تصبحان على خير
انهيوك وشيون : تصبح على خير هيونغ
#
#
Eunhyuk’s pov ~
#
ما قاله ليتوك لي حول مرضي من المفترض ان يجعلني اقلق اتضجر ابكي واتسأل عما سيحدث بعد ذلك
ولكن لما ترتسم تلك الابتسامة البلهاء على وجهي ! حاولت كبتها بعيداً عن شيون أثناء جلوسي فلم استطع فأستلقيت براحه
وانا أُقلب ناظري على جدران الفندق الكابيه وأبتسم ، أصبحت أتذكر كلمات ليتوك حول ما فعله دوني لي اليوم ،
استمريت بتذكر كلماته مراراً وتكراراً حتى استقر داخلي وهدأ قليلاً ، حقيقهً هذا#الشيء الوحيد الجيد الذي حدث معي اليوم ،#
حتى لو لم يُظهِر اهتمامه بي بشكلٍ مباشر ، حتى لـو كان اهتمامه بي كصديق ليس كحبيب سيسعدني ذلك ،
أغمضت عيناي محاولاً النوم على آمل ان اكون غداً بشكلٍ افضل وأقوى.
#
في الغرفه الليست بالبعيده منه وبعد أن بدأ الوقت متأخرا بل متأخرا جدا كان دونغهاي عكسه تماماً
لم يغمض له جفن فقد كان يتقلب في فراشه باحثاً عن النوم الذي استعصى عليه #فنهض وجلس على المقعد الجلدي ذو الرائحه النفاثه الذي أداره لناحيه ذاك الجدار الزجاجي ،
مرت عليه الدقائق متثاقله حتى شعر انها من اطول الليالي في حياته ، اصبح يتأمل الإضاءات التي كانت بالخارج ،
كانت الغرفه مظلمه جداً ولم يكن ينيرها الا تلك الأضواء التي عكست على الغرفه فأنارتها قليلاً، اعترته رجفه عابره
واخرج تنهيده حاره أثناء تذكره خيانه انهيوك فرفع قدميه وأخذا يضمها بيديه أثناء جلوسه، اخذ يفكر في المصير الذي آلت إليه نفسه
فأعترته لحظات عدم التصديق التي تأتيه من وقت إلى آخر ، انزل رأسه على قدميه وبدأ بالبكاء متسائلا ومتحيراً
“لما عندما نكون سعداء مع من نحب يمضي الوقت سريعاً وتكون الايام كما الثواني !! وحين تعاستنا لا نشعر بذلك ؟؟
هل لأننا حين تعاستنا نشعر بالمراره ونريد لهذا ان ينتهي فينتهي بنا الحال الى ان نعُدّ الدقائق والثواني !! اي حال تلك التي انت بها لي دونغهاي ”
، أصبح الوضع بالنسبه إليه لا يطاق ظل على حاله تلك لفتره هو لا يعلمها حتى نام على ذالك الكرسي الغير مريح.
#
#
في صباح اليوم التالي#Donghae’s pov ~
#
اشرقت شمس بوسان بهدوء#واخذت طريقها عبر الجدار الزجاجي لتداعب وجهي حتى غمرتني بهالة من دفئها المبهج#فأحسست بدفء كبير
كنت في حاجه إليه كوني نائماً من غير غِطاء مما جعلني أفتح عيناي بتثاقل ، نهضت وانا أكاد أصرخ من الم عنقي الذي داهمني بغتهً فور جلوسي نتيجه نومي الغير مريح ،
التقطت هاتفي الساقط على الأرض فوجدت أن الساعه تشير الى السادسه والنصف ، اللعنه لما استيقظت مبكراً وانا لم انم بالأمس الا في وقت متأخر ؟؟
وقفت وألقيت نظره على ليتوك الذي كان يتقلب أثناء نومه في تلك الأثناء ، توجهت للحمام وغسلت وجهي وانا أتذكر قائمه أعمالي لهذا اليوم ،
شعرت بالراحه لانه مزدحم ومليء على آخره من الصباح حتى المساء كونه اليوم الثاني والآخير لنا في بوسان
، هذا جيد فأنا بحاجه الى ان أُشغل نفسي بالعمل وأن لا أُشغِل عقلي بأي أمرٍ آخر ، عُدت إلى غُرفتي و إذا بليتوك مازال نائماً ،
ابتسمت بخبث و فكرت في إزعاجه وإيقاظه من النوم ففكره ان أبقى وحيداً لا تروقني ابداً ، اقتربت منه وناديت بأسمه مراراً لكنه لم يجبني ،
اخذت اهزه واناكشه حتى وصل بي الامر ان افتح عيناه بأصابعي ومع هذا لم يجبني مما جعلني اقترب من أذنه وأصرخ فيها
واخرج كل ما في حنجرتي مستخدماً كل حبالي الصوتيه ، استيقظ ليتوك فزعاً وكأن الأرض اهتزت من تحته وتوسعت عيناه في ذهول
وهو ينظر لي برعب بينما أنا ابتسمت ابتسامه كبيره تنم عن انتصاري كونه فعل هذا بي أثناء إيقاظه لي في احد الأيام .
ليتوك بغضب وهو يفرك عينيه : أيها الأحمق كدت أن تُفقد لي سمعي
دوني : هههههه#كان علي أن أصرخ في أذنك كي تستيقظ تكاد ان تكون السابعه الآن
ثم أكمل : أنسيت ما فعلته بي هيونغ ذالك اليوم !!
ليتوك وهو يمسح على أذنيه #: انا لم اصرخ عليك لتلك الدرجه ياذا المزاح الثقيل
دوني بخبث : ههههه سأيقظك بتلك الطريقه كل يوم
ليتوك بتهديد : افعلها مجدداً وانا اعدك انك لن ترى وجهك الوسيم في المرآة مجددًا
دوني : هههه حسناً حسناً لن أفعل
ثم أكمل وهو ينظر لليتوك المتوجه للحمام : هيونغ سأنتظرك لنتناول الأفطار في الأسفل
ليتوك بعد ان وقف واخذ ينظر إليه : لما لا نطلب افطارنا ونأكله هنا ؟ هذا أفضل
دوني بوجه اختفت منه الملامح التي كانت عليه قبل قليل : ارجوك هيونغ انا اختنق من هذه الغرفه
ليتوك : حسناً لك ذلك فقط انتظرني ريثما أستحم وايقظ باقي الاعضاء خلال هذا الوقت
دوني ببراءه : الم يزل الوقت مبكراً على ايقاظهم !!
ليتوك : لا ليس مبكراً سنبدأ في الثامنة والنصف ما ان ينتهوا من أفطارهم حتى يأتي المدراء طالبين منا التحرك
دوني وهو ينهض من مكانه بإبتسامه : ارسوووو سأيقظهم
#
خرج دونغهاي من غرفته فور اختفاء ليتوك عن ناظريه وقبل أن يحس بالاختناق والوحدة، وجد شيئاً يسليه من بدايه اليوم اخذ يطرق على الأبواب
ويتنقل من غرفه الى أخرى تاره يقوم بالصراخ وتاره بالقفز على سرر الضحايا ،
طُرد من قِبل شيندونغ وهُدد من قِبل يسونغ وضُرب من قِبل كانغ أن ومع ذلك استمر بإزعاجهم ومراوغتهم الى أن استيقظوا بصعوبه
وهم يكادون يكننون الحقد عليه وعلى ليتوك الذي جعله يوقظهم ، وصل لغرفه شيون وانهيوك التي طالما تردد في فتحها ،
وقف قليلاً بعد أن أمسك مِقبَض الباب “حسناً دونغهاي فقط ستوقظ شيون وستخرج على عجل فأنهيوك في إجازه ولا داعي من إيقاظه”
دخل الغرفه بعد أن اخذ نفس عميق وهو يرددُ تلك الكلمات في داخله ، خطى بخطوات مستقيمة نحو سرير شيون وهم في إيقاظه
‘شيون شيون هيا أنهض’ لم ينهي جملته حتى انتقلت عيناه لا ارادياً نحو السرير الآخر تتفحص ذاك الجسد المسجى عليه ،
أستمر يردد اسم شيون وعيناه تجوب على انهيوك الذي كان نائماً على جنبه الأيمن ويعطيه ظهره ، كانت الكماده الذي وضعها شيون له
قد سقطت على رقبته نتيجه تقلبه ونومه بهذا الشكل ، فضوله لرؤيه وجهه جعله يردد اسم شيون بصوت عاليً مراراً وتكراراً
حتى انه لم يلحظ ان شيون استيقظ وجلس على سريره نتيجه تسمُر عيناه على المكان الآخر، ‘ ياااااه كفى لقد استيقظت’
قالها شيون وهو يقف مبعداً الغطاء عن جسده مما أربك دوني الذي خرج وعيناه على انهيوك الذي بقي على حاله نائم بعمقٍ شديد.
#
توجه الأعضاء فور إستيقاظهم إلى الأسفل لتناول طعام الإفطار والجلوس قليلاً ريثما يبدأ جدول أعمالهم ،
وبالطبع لم ينزل ليتوك الى الأسفل إلا بعد تأكده من تناول انهيوك دواء السيلان وكما الأمس ظل انهيوك تحت رعايه البرنس منجر الذي رفض تغيب أي عضو آخر وقرر بنفسه الإعتناء به، مضى اليوم الثاني على مضض نتيجه تكدسه الكامل بالمواعيد وأنتقالهم من مكان إلى آخر من غير رآحه ، أختتموا جدولهم باللقاء المسائي الذي كان في مركز تلفزيون بوسان الرسمي ، توجه دونغهاي فور وصوله الفندق مباشرةً الى غرفته كان منهكاً بالكامل كونه لم ينم جيداً بالأمس ، رقصه في الحفل اسئله المعجبين المتكرره في لقاء المعجبين الثاني والبرنامج الأخير وغيرها الكثير جعلته ينسى همومه المتواترة والمتزايده وساعدته على الهروب من عالم الواقع الذي ما إن عاد الفندق حتى أسترجعه لكن إنهاكه هذا جعله يستشعر لأول مره انه اصبح يُدرّ عليه بالنفع ، خلع معطفه وألقى به على حافه السرير ،اخرج قميصه من تحت بنطاله ، فكفك اكمامه ، فتح زر البنطال ورمى جسده على السرير مستلقياً على بطنه ومحتضن الوساده ، بدأت الأفكار تعبث برأسه المتعب لثوانيٍ قليله بعدها هدئت أنفاسه واُغمِضت عيناه معلنهً دخوله إلى عالم الأحلام ، في المكان الآخر انهيوك الذي كان يشعر بالملل الشديد نتيجه بقاءه وحيداً طوال اليوم كان فرحاً لرؤيه بعضٍ من الأعضاء يدخلون عليه.
انهيوك : واه وأخيراً أتيتم ، كيف كان يومكم !!
كيونا بتأفف : في غااااايه التعب
يسونغ مازحاً #: لقد كان الجميع قلقاً ويسألون عن صحتك أيها الانشوفه
انهيوك وعيناه على الباب مترقباً المارين : حقاً !!! انني اشعر بالأسف لجعلهم قلقين هكذا ، لابد ان الكثير من معجبيني يشعرون بالإحباط الآن كوني لم احضر اي من أنشطتهم في بوسان
يسونغ وهو يضرب كتفه بخفه : لا داعي للاسف ، تتكلم وكأن الأمر بيدك ، اخبرني كيف تشعر الآن ؟
انهيوك بإبتسامه واهنه : بخير هيونغ افضل كثيراً من السابق
سونغمين : هذا جيد
ثم اكمل بعد ان قطب حاجبيه : انا جااااائع
هيشتول : لنطلب العشاء ونأكله معاً هنا عند الأنشوفه ، ما رأيكم ؟
انهيوك بترحيب وسعاده وعيناه ما زالت تجوب الباب بين الفينه والآخرى : فكره جيده هيونغ لنقم بذلك.
#
Eunhyuk’s pov ~
#
كنت اتمنى ان يُكافئ مملي القاتل وبقائي لساعات وحيداً برؤيته ولكن للأسف لم يتسنى لي ذلك فارتسمت على وجهي خيبه الأمل إلى ان قال هيشتول فكرته فعادت إلي البسمة وتمنيت حينها ان احتضنه فبسببه اصبح قلبي يُشُعُ لوهله ، اخذ باقي الاعضاء يتوافدون على غرفتي واحداً تلو الآخر بعد أن طلب هيشتول لنا الطعام وأنا فرح وفي انتظار وصول تلك الوجبه السعيده التي ستجلب دوني إلى غُرفتي فأنا لم أره مُنذ الأمس وشوقي قد بلغ أقصااااه ، اخذت من فرط سعادتي بذلك أتجاوب مع الأعضاء ومستمتعاً لأحاديثهم ونكاتهم بشغف إلى أن وصل الطعام ، اخذت اعدل جلستي متخذاً وضعيه أفضل ، نهض ريوك الذي آمره هيشتول بجلب دوني وليتوك اللذان لم يأتيا حتى الآن ، وضع سونغمين الأكل أمامي على السرير بعد أن رفض نزولي منه للأكل معهم وناولني عصي الأكل بعد أن فرقهما ، اخذت أتناول طعامي وانا ارقُب الباب إلى أن دخل ريوك تبِعِهُ ليتوك الذي كان يتثاءب ، ‘ماذا عن دوني ؟’ خرجت مني تلك الكلمات من غير شعور وما زال فمي محشواً بالطعام بعد أن رأيتهما يجلسان و قد بدآ في تناول طعامهم ، ‘إنه نائم بعمق ويرفض الإستيقاظ ‘ قالها ليتوك مما جعلني افقد شهيتي بشكل كامل و اُصاب بالإحباط الُكلي ، لا اعلم إذا كان يحق لي ذلك ام لا ولكن ما اعلمه اني#لم أستطع اكل لقمهٍ واحده بينما هو نام جائعاً ، يبدو أنني من الآن فصاعداً لن أتمكن من رؤيته لأيام لذا يجب أن اتماشى مع ذلك ، جلس الأعضاء عندي قُرابه النصف ساعه بعد العشاء ثم توجهوا لغرفهم نتيجه تعبهم تاركيني انا وذاك السرير الذي ما ان وصلت بوسان لم أعرف غيره فعاد لي مللي القاتل الذي كان كالموت البطئ بالنسبه لي ، آمنت فعلاً حينها بالمقوله الشهيره القائله ‘ان الوقت لا تحدده عقارب الساعه وإنما نبضات القلب فهو بطئ عندما ننتظر طويل عندما نحزن لا ينتهي عندما نتألم’ ، أرخيت جسدي بعد ان تناولت دوائي وانتهى يومي بعدها.
#
#
في اليوم التالي ، صباحاً ~
#
كان موعد رحله العوده في تمام التاسعة ،استيقظ جميعهم في وقت مبكر إستعداداً لذلك ، تمكن انهيوك من رؤيته دونغهاي أخيراً في الفندق السياره و حتى المطار ، رغم تباعد المسافات بينهما الا ان انهيوك لم يكن طماعاً ابدا وكان سعيداً حتى لرؤيته من بعيد يحوم هنا وهناك ، على عكس دونغهاي الذي كان شارد الذهن ولم تشق الابتسامة وجهه ابدا ، كان يفكر كيف سيقضي يوم العطله هذا في المنزل هل سيذهب الى الكنيسة مع شيون او ينزل ليتمشى قليلاً مع احد إخوته ، خنقه المنزل القاتلة شعر بها حتى قبل الوصول إليه لدرجه انها جعلته يحسب حسابها ، وصلو الى المنزل وهمّو بالنزول حاملين حقائبهم.
كيونا : وااااه واخيراااا انه الأحد سأنام حتى الغد
سونغمين بسخريه : نام في الفندق وفي السياره وصولاً الى المطار وفي الطائرة حتى في طريق عودتنا الى هنا كنت نائماً ، اين النوم الآن ؟ لقد قضيت عليه كله
كيونا : ياااه هذا لاني متعب ، من المفترض ان تقلق علي
سونغمين : جميعنا متعبون ولم نفعل ما تفعله
دوني : هههههه سونغمين دعه ينام ما المانع ، انا حقاً اتمنى ان اصبح مثله نائم طوال اليوم مثل دب الكوالا
سونغمين : هههههههه اسم جيد ينطبق عليك كثيراً كيوني
كيونا مدعياً العصبيه ومتوجها نحو دوني الذي هرب ناحيه مدخل البنايه : حسناً أيتها السمكة انتظريني حتى اصعد وسأريكي
#
#
Donghae’s pov ~
#
في تلك اللحظه وبينما كنت اضحك مع كيونا وأهرب منه إستوقفني ليتوك وانهيوك اللذان ما ان نزلا من السياره الأخرى حتى استقلا سياره ليتوك الخاصه وتحركا على عجل فعلمت انهما متوجههان نحو تلك العياده الجنسيه التي أصبحت اكرهها كونها سبباً في تعاستي ، اختفت السياره عن أنظاري و انا اتلو صلواتي وادعو في داخلي ان لا يكون حدث له مكروه ، دخلت غرفتي وهمّمت في إفراغ حقيبه ملابسي وانا افكر بقلق فقطع عليّ هاتفي الذي تركته يرن من غير اهتمام فلم اكن في مزاج يجعلني أُهاتف اي كان، #لم يتوقف عن الرنين هذه المره فتوجهت إلى المنضدة وانا متسائلٌ عن هذا الذي يريدني بشده في يوم الأحد ، تفاجأت عند رؤيه اسم البرنس منجر على الشاشه فرددت على المكالمة على عجل.
دوني : يبوسيوووو
جونغ هون بغضب #: هل يتطلب هذا كل الوقت لكي ترد علي !!
دوني بتبرير : آسف هيونغ كنت اُفرغ حقيبتي ولم انتبه للهاتف
جونغ هون : لا عليك ، انا في انتظارك في الشركه #، لتأتي الآن
دوني بتعجب مصحوب ببراءه : الشركه !! ليس هناك شيء في جدولي اليوم
جونغ هون : أعلم ذلك دونغهاي
دوني : ماذا إذا !!
جونغ هون : السيد لي سومان يريدك في مكتبه
دوني بعصبية : وماذا يريييد هذاااااا
جونغ هون بتساؤل : لا أعلم ستعلم ذلك حين حضورك
ثم اكمل بتحذير : انا في انتظارك لا تتأخر فمساعده اتصل علي مرتان طـ
دوني بحشرجه مقاطعاً #: آرسوووو.. انا .. قادم ..الى اللقاء
جونغ هون : إلى اللقاء
رميت هاتفي على السرير وانا في حيره عن ما الذي يريده هذا الحقير تلك المره ؟ لما يريدني في الشركه بالذات ولما لم يرسل الرسائل كعادته ؟ هل هو حقاً امرٌ متعلقٌ بالعمل ؟ انتابتني نوبه من الغضب كوني حقاً لا أرغب في رؤيته فأنا لا أضمن كيف سيكون تصرفي تجاههُ حينها ، الآمر الوحيد الذي اشعرني بالراحه قليلاً كون جونغ هون هيونغ هو ما أعلمني بذاك الأمر ، اخذت اتفحص هاتفي مره أخرى لأتأكد من خلوه من اي مكالمه او رساله من سومان لا اعلم عنها فلم اجد شيئاً ‘ حسناً دونغهاي ربما هو امرٌ جديد متعلقٌ بالعمل فهو جشع ولا بد انه جلب لي احد العروض التي يريد مني التوقيع عليها ككل مره’ هذا ما قلته في نفسي وأنا متوجه الى الحمام ، استحممت وبدلت ملابسي وخرجت ، استقليت سيارتي وانا أسب وإلعن لاني لم ارغب من اي شيءٍ آخر ان يعكر صفو إجازتي اكثر مما حدث مؤخراً ،#دخلت الشركه وانا التفت يمنه ويسره باحثاً عن البرنس منجر ، اخذت اجوب اروقه الشركه حتى وصلت لمكتبه ، رأيت جونغ هيونغ جالساً ينتظرني هناك و منشغلاً بهاتفه والذي ما ان رآني حتى اطمئن #، جان هوا مساعد ذاك العجوز ذو الوجه القلق فتح لي المجال للدخول ورحب بي بإرتباك ، النافذة الزجاجية الكبيرة التي كان يظهر منها سومان حين دخولي الى ذاك القسم جعلتني افقد كل القوه التي كنت متمسك بها بشده ، ‘ دونغهاي ليس لديك ما تخسره بعد الآن ، فقد حدث لك ما هو أسوء من ذلك ومع ذلك لم تمت ، كن قويا’ #قلت هذه الكلمات في نفسي محاولاً ان أبدو هادئاً وطبيعيا قدر المُستطاع ، فتحت باب مكتبه وأنفاسي تكاد تخلع قناع الهدوء الذي كنت أُحاول جاهداً أن أُحافظ عليه ، دخلت مشيت بعض خطوات ثم توقفت ، كان سومان جالساً خلف مكتبه يتفحص الأوراق الكثيره أمامه ويرشف فنجان الشاي من حينٍ لآخر دون أن يحول نظره عما بيده من أوراق او ينتبه لي فقد ظللت واقفاً هناك لبرهه من الزمن مما جعل تعابير الغضب ترتسم على وجهي كونه يتجاهلني بهذا الشكل ، نظر لي ببرود وفتح احد أدراج مكتبه وأخرج منها ملفاً ذا لونٍ اصفر ووضعه أمامي قائلاً برصانه حازمه ‘هذا سيوضح سبب استدعائي لك’ تعجبت من كلماته تلك كثيراً وفي حذر يحمل شيئاً من الهدوء الكاذب اقتربت من مكتبه والتقطت الملف الذي وضعه أمامي ، فتحته ورأسي يحمل ألف سؤال فأنا لم افهم من تلك الأوراق شيئاً واحداً ، وقف ذاك الحقير مما جعلني ارجف منه لوهله فعدت محافظاً على هدوءي مدعياً القوه ومركزاً على تلك الأوراق ، اخذت اترقب خطواته فرأيته ذهب وأغلق ستائر تلك النافذة التي تُطِل على موظفيه ومساعديه ، اشعرني ذلك بالخوف منه كثيراً حتى اصبح ذلك بادئٍ علي ، ‘ لم افهم شي ، ماذا تعني بتلك الأوراق ‘ قلتها له بنبره غاضبه بعد ان توجه لي وأصبح يقف أمامي
سومان : دونغهاي لا تتدعي البراءه والغباء ، اعلم انك تعلم كل شي
دوني بصراخ : اعلم مااااااااذا أيها الحقير فقد ضقت ذرعاً منك
اخذ سومان يقترب منه وكلما عاد دوني الى الوراء تقدم هو الى الإمام حتى الصق دوني على الجدار فرفع كلتا يديه عليه قائلاً : نبرتك تلك أكدت لي انك تعلم كل شي
أكمل بعد أن قرب وجهه إليه حتى تشابكت أنفاسهم : هل تظن انك بفعلتك تلك لن تدعني اقترب منك !
رصّ على يديه اكثر وقبّل فمه : أنت تحلم
دوني بعد ان أبعده واخذ يمسح فمه بأشمئزاز بصراخ جعل كل من في الخارج يقفون بفضول لمعرفه ماذا يحدث : ايها الحقيررر العفن ، انا حقاً لا اعلم ما الذي تقصده
سومان : قلي من يعلم بذلك الأمر
ثم أكمل بضحكه هستيريه : لم اعلم انك كنت تثرثر بذلك يا ابن العاهره
ظل دونغهاي صامتاً بفزع بعد استماعه لكلمته الأخيرة ، ضاعت منه الكلمات التي بقي طوال الطريق يفكر في افضل أسلوب لربطها وإخراجها حين احتياجه لها ، سومان كان ذا نظره ثاقبه للأمور وذكاء حاد ومن ما رآءه على دوني جعله لم يشك حتى للحظه ان له يد في سرقه تلك الاوراق #فعاد الى مكتبه يفرك شعر رأسه وهو بحاله أشبه للجنون فهو لن يذق طعم النوم حتى يصفي امر ذاك السارق قبل أن يفضحه ويُلقي به في غياهب السجون بينما الآخر المتسمر في مكانه اخذ ينظر له بصدمه وبوجه باكي لا يعلم حقاً ما الذي يحدث ، اصبح كلاهما سارحٌ بفكره الآن ، هو يفكر بقصه تلك الاوراق و ما الذي يقصده سومان والآخر يفكر بالذي ممكن ان يفعلها غيره وان كان غير دونغهاي كيف علٍم بإبتزازي له !! ظلا على تلك الحال الى ان دخل جان هوا من غير ان يستأذن ليقطع خيط الصمت وليوقف اي أمر أحمق قد يرتكبه رئيسه الغاضب ، توجه الى دونغهاي وأمسكه مع مرفق يده : دونغهي شي يمكنك الانصراف الآن
دونغهاي بغضب وهو يبعد يده : لن اذهب حتى اعلم بما يتهمني هذا السافل هذه المره
سومان بعد ان وقف محاولاً استفزازه وبصوتٍ عالي #: أخرج لا ارغب برؤيتك و كما أخبرتك لست خائفاً من تهديدك ولا تظن اني سأتركك اتفهمممم
جرّ جان هو دونغهاي الباكي وارغمه على الخروج وهو يمطر سومان بوابل من الشتائم
جان هوا : آنا اسف دونغهاي اعتذر لك بالنيابه عنه ، انه يفعل هذا مع كافه الموظفين فهو هائج هذه الايام لان مكتبه سُرق
ثم اكمل بتسارع : علي العوده إليه ، اسف مره اخرى ولتنسى ما حدث
دونغهاي بصوت غاضب سمعه كل من في الخارج : أخبره اني سأقتل نفسي لـو فكر بفعل ذلك مره أخرى
#
عاد جان هوا ادراجه وبقي دونغهاي خارجاً بوجه لا يتفسر ، فوجئ بأزواج الأعين الكثيره التي ترقبه بفضول حتى اربكته اكثر فأخذ يجري بسرعه بقلب#محطم نادباً لحظه العاثر كونه يملك الكثير من المقومات ويبقى دائماً خاسر ، تجاهل نداءات البرنس منجر الذي كان يتبعه من رواق الى آخر ولم يستطع اللحاق به ، خرج من الشركه وصعد سيارته ، اجتاحته فيها نوبه بكاء كبيره وكأن ما حدث قد فجر البراكين المختزنه التي امسكها بإحكام خلال اليوم الفائت ، قطع المسافات والمسافات وهو على حاله حتى بدا عقله مشوشًا لدرجه لم يعي لأي شيءٍ يبكي ايبكي خيانه حبيبه او ابتزاز رئيسه له او يبكي ما حدث قبل قليل ، تجمعت عليه الآلام من كل حدب وصوب#فأخذته الدروب إلى المقبرة ما أن وقف هناك حتى أدرك الجنون الذي كان به فقد كان يقود لأربع ساعاتٍ متواصله وانتهى به الأمر أن يكون في موكبو ، وقف ليتنفس رائحة أشجار اليوسفي العبقة التي فاحت في الأجواء ، وبشكل لا إرادي أخذت الدموع تجري على أخاديد وجهه عندما رأى قبر والده حتى انهارت قواه ، جثى على ركبتيه و أغمض عينيه بحرقة وكمد ، اصبح يدرك ان والده رحل وان الدنيا لم تعد تحتويه ، أخذ يتسأل لما يشعر بمثل هذا الشعور واصبح كما الميت لم تعد تحتويه دنياه وتكرهه ، اخذ يبث همومه لأبيه ويتكلم ويعاتب ويبكي حتى شعر بأن اختناقه قد أُفرج عنه قليلاً ، أغلق عينيه ببطء فوجده آتياً نحوه يحتضنه ويبتسم وهو يُجهش بالبكاء على صدره الحاني ، أحس بأنه عاد طفلاً صغيراً ذا سبع سنوات ، كان يعلم أن ما يراه وما يستشعره مجرد أوهام وخيالات جميله ولكنه أراد أن يبقى على هذا الحال ، لم يفتح عينيه التي شد على إغلاقها بشكلٍ أقوى لانه لا يريد ان يرى أكوام القش والحشائش بديلاً عن والده هو يريد ان يمتع قلبه بهذا الخيال الجميل بدلاً من واقع مؤلم لا يهون حتى على أعدائه .
#
#
هل ستنسيه موكبو ورؤيته والديه ما حدث ؟؟
#[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]













التعديل الأخير تم بواسطة أنين الذكريات ; 11-29-2014 الساعة 08:03 PM
عرض البوم صور أنين الذكريات   رد مع اقتباس

انت الآن تتصفح منتديات اطفال نت

قديم 01-03-2015, 03:42 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: عضو خاص ::
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية جنات تركي

البيانات
التسجيل: Sep 2013
العضوية: 67673
المشاركات: 2,074 [+]
بمعدل : 1.35 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 7
نقاط التقييم: 93
جنات تركي will become famous soon enough
 



الإتصالات
الحالة:
جنات تركي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أنين الذكريات المنتدى : قسم الروايات والقصص الكورية
افتراضي رد: البارت الرابع عشر من قصة الحظ

قصه رؤؤؤعه تسلمين












عرض البوم صور جنات تركي   رد مع اقتباس

انت الآن تتصفح منتديات اطفال نت

قديم 06-03-2015, 07:25 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: عضو برونزي ::
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية انور المنصوب

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 68746
المشاركات: 302 [+]
بمعدل : 0.28 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 4
نقاط التقييم: 10
انور المنصوب is infamous around these parts
 



الإتصالات
الحالة:
انور المنصوب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أنين الذكريات المنتدى : قسم الروايات والقصص الكورية
افتراضي رد: البارت الرابع عشر من قصة الحظ

كيفك؟عسآك تمآم
موضوع مررره قميل
قصة تجنن
تنسيييق خورآفي وآلله مشآء آلله عليكي
آستمري
ولاتححرمينآآآ
من جديدك آلمميز
ننتظر آلمزيد
فمآن آلله












عرض البوم صور انور المنصوب   رد مع اقتباس

انت الآن تتصفح منتديات اطفال نت

قديم 01-15-2016, 09:20 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: عضو متميز ::

البيانات
التسجيل: Apr 2015
العضوية: 68940
المشاركات: 87 [+]
بمعدل : 0.09 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 3
نقاط التقييم: 10
أبن اطفال نت is infamous around these parts
 



الإتصالات
الحالة:
أبن اطفال نت غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أنين الذكريات المنتدى : قسم الروايات والقصص الكورية
افتراضي رد: البارت الرابع عشر من قصة الحظ

شكــــرا للمــــوضــوع الرائــع~

أتمنــــى لكـ من القلب ~

إبداعـــاً يصل بكـ إلى النجـــوم












عرض البوم صور أبن اطفال نت   رد مع اقتباس

انت الآن تتصفح منتديات اطفال نت

قديم 08-19-2016, 06:58 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: عضو مبدع ::
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ضحكة خجل

البيانات
التسجيل: Sep 2014
العضوية: 68612
المشاركات: 220 [+]
بمعدل : 0.19 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 4
نقاط التقييم: 10
ضحكة خجل is infamous around these parts
 



الإتصالات
الحالة:
ضحكة خجل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أنين الذكريات المنتدى : قسم الروايات والقصص الكورية
افتراضي رد: البارت الرابع عشر من قصة الحظ

تسلم الايادي موضوع جميل الف شكر علي المجهود












عرض البوم صور ضحكة خجل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى قسم الروايات والقصص الكورية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

قوانين وشروط المنتدى

منتدي أطفال نت خاص بالاطفال من عمر 6 سنوات حتي 18 سنة فقط

التسجيل في المنتدى مجاني! نحن نصر على إلتزامك بالقواعد والشروط والسياسات المفصلة أدناه. إذا وافقت على الشروط, الرجاء اضغط على مربع ' أوافق ' واضغط على زر 'التسجيل' أدناه. إذا اردت إلغاء التسجيل, اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية للمنتديات.

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
البارت الرابع من قصه الحظ
البارت التاسع من قصه الحظ
البارت الثانى عشر من قصة الحظ
#البارت العاشر من قصه الحظ
البارت الحادى عشر من قصة الحظ


الساعة الآن 12:03 AM.



Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

 

RSS - XML - HTML  - sitemap - sitemap2 - sitemap3

 

|